قصص جنسية محارم اعشق كس اختي الكبيره

Share
Copy the link

قصص جنسية محارم اعشق كس اختي الكبيره الاخ المراهق 17 سنه هايجه جدا في المنزل مع اخته الصاروخ جسمها فاجر طيزها كبيره جدا مولعه نار تقوم باغراء تمص زبه وتخلع ملابسها وتركب علي زبه بقوه وتمتع كسها .

قصص جنسية محارم اخوات مع بعض الاخت الشرموطه تمارس الجنس مع اخوها باحتراف خلفي وامامي .

قصص جنسية مثيره جدا نيك بقوه في كسها الهايج علي السرير احلي نيك ومص زبه الكبير تمتع كسها في غياب الاب والام .

قصص جنسية محارم
قصص جنسية محارم

 

القصة كامله .

 

نا حسام قصتي بدأت وانا عمري 17 عام أختي هبه في اجازة الصيف جاءت عمتي لعمل بعض الفحوصات الطبية هي وبناتها الاثنين وهتقعد عندنا اسبوع فاضطرت اختي لترك غرفتها لهم والنوم معي في غرفتي.
ونامت هي علي السرير وفرشت انا بجوار السرير ونمت .

قلقت حوالي الساعه 2 بالليل وقمت فتحت بلكونه وقفلتها كويس علشان اشرب سيجارة .دخلت لقيتها نايمة قدامي وكأني اول مرة باشوفها كان الغطاء وقع من ع السرير لابسه قميص نوم كت فوق الركبة نايمة علي ظهرها شيلت الغطاء علشان اغطيها وحسست براحة علي رجلها فلم يحدث شيء تجراءت اكثر غطيت رجليها وحسست بيدي علي بزازها كانت روعه من طراوتهت لانها مكنتش لابسة سنتيان فاحسست انها ابتدت تحس فخفت وندهت عليها بصوت واطي فلم ترد فكملت غطيتها ورجعت انام وانا جسمي كله يغلي من الشهوة .
انتظرت حوالي نص ساعة عندما وجدتها نامت علي جنبها بحيث اصبح وجهها للحائط وظهرها لي فمددت ايدي من تحت الغطاء احسس علي سمانه رجلها وتجرات اكتر لفخدها وعندما بدأت العب في طيزه وابعبصها علي خفيف ابتدت تتحرك خفت واتغطيت ونمت .
تاني يوم اتأخرت مع صحابي ولما رجعت لقيتها نامتدخلت علشان اغير هدومي وانام كانت نايمه ظهرها للحائط ووشها لي لما غيرت هدومي دخلت البلكونه اشرب سيجارة قبل النوم رجعت لقيتها نايمه علي ظهرها والغطاء علي رجليها وبس ولقيتها لابسه جلابيه حمالات قطن وقصيرة تحس انها تي شيرت طويل حسست علي فخد رجليها وغطيته وقعدت العب في بزازها كتير لحد ما زبري كان هيقطع الشورت ولما ديتي تقلت حسيتها ابتدت تحس غطيتها بسرعه ونمت مكاني وخفت جدا للصبح.
الصبح لقيتها بتعاملني عادي قلت محستش بحاجة وجيت بالليل قبل ما ننام قلت ليها انا ظهري وجعني من نومه الارض نامي انتي النهاردة علي الارض قالت لي لاء مش هنام علي الارض نام جنبي وخلاص . اول مادخلت نامت فضلت صحي حوالي ساعة قدام التلفزيون .

ودخلت انام جنبها اول ما دخلت لقيتها نايمه علي ظهرها نمت جنبها علي جنبي وشي ناحيتها وانتظرت حتي ابتدت تتقلب والغطاء اتشال من عليها حطيت ايدي علي الغطا وعلي فخدها شويه وابتدبت احسس علي فخده من فوق الهدوم للاسف كانت لابسه جلابية طويله وبنص كم وفجاة اتحركت شيلت ايدي بسرعه لفت علي جنبها وايدتني ظهراها رحت حاطط ركبتي علي طيزها لقيتها سكتت حطيت ايدي علي كتفها ونزلت براحة علي بزازها ولفيت جسمي لزقت فيها من ورا كاني حاضنها ورشقت زبري في طيزها ومحستش بنفسي الا وانا جايبهم وغرقت هدومي و قمت غيرت ورجعت نمت اتجرات اكتر مديت ايدي من تحت الهدوم قعد العب في طيزه وخلت ايدي من تحت الكلوت لحد ما وصلت لخم طيزها وفجأه حصيتها بتتقلب شيلت ايدي بسرعة وقمت لقيتها بتقول كانها بتحلم يووه بقي .
خفت جدا ونمت للصبح لما لقيتها بتعاملني عادي قلت عادي لقيتها قبل ما ننام بتقولي هتنام فين النهاردة علي السرير بردة وحسيت انها بتقولها بضيق قلت شكلها حاسس بحاجة قلت لها انا ظهري بقي احسن هنام علي الارض ولو حسيت اني تعبت هنام علي السرير مردتش عليه ودخلت تنام لما دخلت انام لقيتها متغطيه كويس ونايمة وظهرا للحائط رحت نايم علي الارض شويه وابتدت تتقلب دخلت قعدت في البلكونه حوالي ساعة رجعت لقيتها نايمه علي ظهرا ومن غير غطي ولابسه جلابيه حمالات قصيرة اوي لونها احمر وكلوت احمر روعه هجت قووي من غير مقدمات قلعت هدومي كلها لحد مابقيت بالبوكسر وبس قعدت جنبها علي السرير قعدت احسس علي فخدها بايد والايد التانيه بتلعب في بزازها وهزيتها من كتفها بالراحة ونديت عليها لقيتها مبتردش دخلت ايدي المس بزازها والعب فيهم ورحت غطيتها وجبت غطايا علشان انم جنبها لقيتها اتقلبت ونامت علي وشها رحت رافع الغطا ورفعت الجلابية وبوست طيزها بوسه خفيفة من فوق الكلوت ومديت ايدي من جنب الكلوت العب في طيزها وابعبصها حسيت ان كلوتها مبلول ساعتهت عرفت انها حاسة وعاجبها الموضوع اتجرأت قلبتها علي جنبها وشها للحيطه ورفعت الجلابيه لحد بزازها وضميتها لي وخرجت زبري وضغطت بيه علي طيزها من فوق الكلوت وانا هاري بزازها تقفيش وبوس لحد ماجبتهم علي كلوتها رحت منيمها علي ظهرها وقعدت ابوس بطنها وسرتها وابوس كسها من فوق الكلوت وغطيتها ونمت علي الارض من التعب محسيتش بنفسي الا الصبح وحسيتها بتبص لي بصات غريبة وبالليل سألتني انت نمت علي الارض ليه قلت لها محستش بتعب بس النهاردة هنام جنبك .

 

اليوم ده هي سهرت قوي علي غيرالعادة لما دخلت تنام دخلت بعديها بخمس دقايق علي طول لقيتها نايمه علي بطنها ومتغطيه مستنتش قلعت ورفعت الغطاء لقيتها لابسه شورت وتي شيرت قعدت العب في طيزها وحاولت اقلعها الشورت الاقيها بتتحرك غطيتها ونمت جنبها اتقلبت واديتني ظهرها لزقت فيها وحاولت ادخل ايدي العب في بزازها من جوه الهدوم حسيتها بتتحرك وبتعمل نفسها بتصحي حسيت وقتها انها شاكة من الي عملته امبارح وعايزة تتأكد .طنشت ونمت وتاني يوم بعد مانامت نمت جنبها شويه من غير ما اعمل حاجة لحد ما لقيتهااتديتني ظهرها والغطي مرفوع ولابسه قميص نوم ستان اسود حطيت ركبتي علي طيزها وزقيتها بيها رحت لافف نفسي ولزقت فيها ومديت ايدي طلعت فردة بزها بره قميص النوم وقعدت اققفش فيه جامد ورحت رافع قميص النوم لقيتها مش لابسه كلوت مديت ايدي بين فخادها حسيتها بتتجاوب قعدت العب في كسها بايد وبطيزها بالايد التانيه ونيمتها علي ظهراها ونمت فوقها وقعدت امص والحس في حلمة بزازها لحد ما جبتهم وحسيتها بتتحرك رحت مغطيها وسبتها شويه اديتني ظهرها مستنتش طلعت زبري ورشقته في فلقة طيزها وحضنتها ورفعت فخادها ودخلته بين فخادها وانا قافش في بزازها الاتنين بايدي لحد ما جبتهم علي فخادها . ورحت بوستها من طيزها كام بوسه كده وقرصتها قرصه خفيفة .تاني يوم عرفنا ان عمتي هتقعد كمان فترة لحد ما تخلص الفحوصات فاستنيت لحد ما كانت في المطبخ وعملت نفسي بجيب حاجة ورحت قرصتها من طيزها نفس قرصت بالليل لقيتها وشها جه في الارض واتكسفت . لما خرجنا من المطبخ قلت لبابا انا هتأخر مع اصحابي النهاردة شويه لقيتها بتقول لبابا اشمعني هو يتأخر .ففهمت انها عاجبها الموضوع قلت لها هو هقعد اعمل ايه لقيتها بتقولي اقعد العب معايا كوتشينه لحد ما تنام .

المهم نزلت ورجعت لقيتها لسه ما نامتش ولاقيتها لابسه قميص نوم مش سنها خالص عرفت بعدين انها واخداه من دولاب ماما وقالت لي انت جيت انا هخش انام عايز حاجة قلت لها لاء انا هتفرج شويه علي التلفزيون . سبتها وبعديها بربع ساعة دخلت لاقيتها نايمه علي ظهرها والقميص مرفوع فوق وسطها والكلوت الي لابسها فتلة رحت نايم جنبها مديت ايدي لفيتها من تحت ظهرها وابتديت العب في بزها وايدي التانية بتلعب في كسها من فوق الكلوت ولما ابتدت كسها يتبل شيلت ايديا الاتنين وايدتها ظهري راحت لافه نفسها وادتني ظهرها وقربت طيزها من ظهري رحت قايم قلعت هدومي كلها ورحت مقلعها الكلوت وحضنتها وحطيت زبري علي فتحت طيزها ورفعت قميص النوم وبعديها رحت مقلعها قميص النوم وبقت عريانه ملط نيمتها علي ظهرها ونمت فوقيها وابتديت ابوسها في رقبتها ووراء ودنها وقلت لها بصوت واطي انا عارف انك صاحية سيبي لي نفسك وانا همتعك رحت بايسها من بوقها وفضلت في البوسه دي حوالي خمس دقايق كاملة ونزلت امص وارضع واققفش في بزازها ورحت مقرب زبري من بوقها لقيتها ودت وشها الناحية التانيه قلت لها متخافيش انا غسلته كويس جربي بالراحة بوسيه وبعديه مصيه زي الجيلاتي ابتدت تبوس في وانا بايدي اقعدت العب في كسها لحد ما جبتهم ولقيتها بتنهج وبطلت بوس في زبري قمت نيمتها علي بطنها ونمت فوقيها ولفيت ايدي العب في بزازها وزبري بين فخادها وعمال ابوس في رقبتها وهي بتتلوي تحتي لحد ما جبتهم رحت جايبهم علي فتحت طيزها ونمت جمبيها قلت لها انتي مبسوطة مردتش قلت لها مكسوفة طب من هنا ورايح تقلعي قبل ما تنامي وانا هبسطك اكتر .

الجزء التاني .

سكتت ومردتش عليا وعملت نفسها نايمة رحت سايبها ونايم ولما صحيت الصبح كان كل شيء عادي واتعاملت معايا كأن مفيش حاجة حصلت بالليل وباليل اتكرر الموضوع وفضلت كده لحد عمتي ما سافرت ورجعت هبه لاوضتها واول يوم حاولت اخش لقيتها قافلة اوضتها وفضلت كده حوالي خمس ايام . لحد ما في يوم بفتح باب الاوضة لقيته اتفتح معايا دخلت براحة كانت نايمة علي ظهرها ناديت بصوت واطي مردتش جيت جمبها لقيتها لابسة قميص نوم وحسست علي شعرها ووشها براحة وايدي التانية دخلتها تحت الغطاء احسس علي فخادها وارفع قميص النوم ومديت ايدي العب في كسها من فوق الاندر وايدي التانية بتلعب ببزازها وقتها هيجت قوي قمت قلعت اشورت ونمت فوقها وفضلت ابوس في وشها وبعدها بوقها وابتدت تتجاوب معايا في البوسة وهي مغمضه عينها وعاملة نايمة ونزلت ابوس وارضع في بزازها وحسيت انها بتنهج وانها بتجيب رحت مميلها علي جمبها ونمت وراها وحطيت زبري بين وراكها كان جسمها مطلع نار ومديت ايدي حضنتها وقفشت في بزازها وفضلت لحد ما جبتهم بين وراكها . وقمت لبست ورجعت اوضتي .
تاني يوم حاولت اخش لقيتها بردو قافلة اوضتها بقيت هتجنن وكنت هايج ع الاخر رجعت اوضتي وقعدت اقلب في النت شوية وانسحلت في موضوع نيك الاخت وركزت علي فتح الطيز وقفلت اللاب وانا مقرر اني افتح طيزك ياهبة . وقلت لنفسي هانت كلها خمستاشر يوم وهنطلع نصيف وهبات انا وهي في اوضة واحدة ولحد ما سافر هجرب طيزها حبه بحبه .وقتها سمعت صوت ف الحمام فتحت الباب براحة اشوف مين الي ف الحمام لقيتها هبه فضلت مستني لحد مادخلت اوضتها وقلت اجرب تاني دخلت الحمام جبت علبة فازلين ورحت لاوضتها فتحت وكانت نايمة علي جنبها مديه وشها للحيطة وظهرها ليا رحت مديت ايدي من تحت الغطاء حطيتها علي فخدها وحسست براحة لقيتها بتتحرك شلت ايدي بسرعة وحاولت تاني لقيتها بردو بتتحرك خفت لتعمل لي فضيحة انا مش متأكد هي متجاوبة والا لاء . رجعت اوضتي نمت تاني يوم صحيت متأخر وكانت ماما بتصحيني بتقول لي جدك تعبان ف البلد بابا راجع م الشغل هيعدي عليا هنسافر واحتمال كبير نبات هناك خلي بالك من اختك قمت فطرت وقعدت بابا جه وخد ماما وسافرو … وعلي العصر كده قلت لهبة ما تلبسي وتيجي اغديكي في ماك طارت من الفرح وقالت لي بجد قلت لها وانا ههزر معاكي ما بابا ساب لي فلوس وقالي اطلبوا دليفري فقلت اكسب فيكي ثواب واخرجك … شوية ولبست وخرجنا اتغدينا واتمشينا واحنا بنتمشي بابا اتصل وقال لي انهم هيباتو يومين لان جدي تعبان ونقلوه للمستشفي ورجعنا البيت ع الساعة 9 وطبعا مكنش ينفع اخرج مع صحابي واسيبها حسب تعليمات بابا وطقت ف دماغي حاجة علشان اخليها تنام معايا في نفس الاوضة كنا قاعدين نتفرج علي التلفزيون وقامت تخش الحمام رحت رايح فاصل نور الشقة .

طبعا خرجت م الحمام بسورعة هي وقالت لي ايه ده انا مش هنام ف الضلمة لوحدي قلت لها استني ممكن يجي بسرعة قالت لي لا حتي لو جه تعالي نام معايا انا سرير اوسع من سريرك قلت لها ماشي قالت لهي هخش اغير هدومي قلت لها ماشي ولما دخلت اوضتها رحت مرجع النور قلت لها هبة النور جه خلاص قالت لي لا تعالي نام معايا بس هات غطاء ليك معاك قلت لها طب مش جاي لي نوم ده لسه 10.30 قالت لي لا انا هنام .سيبتها نص ساعة ودخلت قلعت الاندر ولبست شورت وبس وخدت معايا الفازلين ودخلت انام جمبها لقيتها نايمه علي ظهرها رحت نايم جمبها وحاوطت راسها بايدي وقعدت العب في شعرها كانت لابسة قميص نوم احمر حمالات وبزازها باينه منه مديت ايدي براحة العب لها راحت متحركة ونامت علي جمبها واديتني ظهرها رحت متغطي معاها ونمت علي ضهري وتنيت رجلي بحيث ركبتي تبقي في نص طيزها حسيت بطراواة طيزها هيجني اكتر رحت نمت علي جمبي وبردو ركبتي في طيزها ومديت ايدي اسلعب لها في فخادهابراحة وارفع قميص النوم لحد ما رفعته فوق طيزها لقيتها مش لابسة اندر رحت مادد ايدي بين فخادها العب في كسها حسيت بافرازاتها علي ايدي وبعدها قمت قلعت الشورت وفتحت الفازلين دهنت صباعي الصغير والي بعده وخدت حته بصباعي الوسطاني حطيت الفازلين ع الفاتحة وقعدت بصباعي الصغير العب في الفتحة بشويش وايدي التانية بتلعب في كسها وانا عمال ابوس في فخادها وحسيت ان فتحت طيزها ابتدت تلين رحت مدخل اول عقلة من صباعي الصغير ونمت وراها وفضلت حاضنها وابوس فيها ورفعت جسمي وعدلت وشها علشان ابوسها من شفايفها وحاولت ادخل لساني جوه بقها مرة مع التانية بقها فتح ولساني وصل للسانها في الوقت ده كان صباعي الصغير دخل جوه فتحه طيزها وفضلت مخليه وابتديت اطلعه براحة واقبل ما يخرج كله ادخلة تاني براحة وانا ببوسها وايدي التانية بتلعب في بزها وقتها ابتدت تنهج كتيروحسيت جسمها مولع نار ابتديت ادخل واخرج صوباعي اسرع لحد ما تحت طيزها بقي صوباعي بيخش ويخرج بسهوله استعجلت ونمت وحطيت راس زبري علي فتحت طيزها وانفجرت شلالات منزبري علي فتحت طيزها مديت ايدي لقيت كسها غرقان . رحت ممد جمبها وقلت بصوت واطي بحبك وبموت فيكي ومتخفيش انا اكتر واحد هخاف عليكي . ورحت حاضنها ورافع لها قميص النوم لحد تحت باطها ولزقت قوي وايد علي كسها وايد ضامم بيها بزازها ووقتها كان زبري نايم وهي مستسلمة خالص فضلت العب ببزاها ورحت العب لها في كسها تاني لقيتها مفيش اي استجابة قمت دخلت الحمام ورجعت لقيتها نايمه علي ظهرها ومتغطية كويس رحت نايم جمبها وكل ما احاول ادخل ايدي تحت الغطاء تتحرك وتغطي نفسها قلت اسيبها شوية وكده كده لسه بكرة الي وصلت له النهاردة كويس.

 

الجزء الثالث .

 

لبست هدومي ونمت ومحسيتش صحيت الصبح علي تليفون من بابا بيطمن علينا وبيقولي انه ممكن يطولو يومين لحد ماجدي يتحسن لانه بيتحسن ببطيء وانه هيخلي حد من الشركة بتاعته يبعت لي فلوس احتياطي وأكد عليا اننا نجيب اكل من بره قمت لقيت هبه قاعدة قدام التلفزيون صبحت عليها وهزرت معاها لقيتها عادي معاي قلت كويس قلت لها بابا كلمني فردت وقالت انهم كلموها قلت لها طب هو هيبعت حد م الشركة عنده لما يجي بعدها ننزل نتغدي بره وهقعدك في كافية طارت م الفرحة وجت باستني في خدي وقالت لي انت اخويا حبيبي هحضر لك احلي فطار .قلت لها بس نتفق اللي بيحصل ف الخروج سر بينا . قالت لي انت تأمر يا مشهيصني جه فعلا حد م الشركة وساب لنا الفلوس . ولبسنا وخرجنا اكلنا وقعدنا علي كافية في مول وهي كانت طايرة م الفرح انها خرجت ورجعنا البيت وقلت لها انا هنزل اجيب حاجة ساقعة وتسالي من المحمصة وعديت علي صيدلية فيها دكتور صاحبي قلت لها اني عايز انيك صاحبتي من طيزها فا اداني كريم فيه نسبة مخدر وقالي متتغاشمش وتفتحها مرة واحدة كل مره صباع والي بعده الاتخن ومرة علي مرة هتتفتح يعني مش كله في يوم واحد وقالي ممكن في الصوابع تستعمل الفزلين وخلي الكريم ده لما تتفتح تدهن منه علشان الوجع وطلبت منه منوم استغرب وقال لي ليه قلت له هحطه لابويا وامي علشان انزل بالليل ما انت عارف متتأخرش والقرف بتاع الاهل اداني منوم احطه علي اي مشروب وميغيرش الطعم ولما رجعت دخلت خدت شاور وخرجت لابسه ترنج محتشم وده الي خلاني مستغرب وقعدت بعيد عني نتفرج علي التلفزيون وشويه لقيتها بتقولي انا هخش انام فأنا حبيت اشوف الليلة دي اي الي هيحصل فيها قلت لها لسه خايفة تنامي لوحدك قالت لي أه تعالي نام جمبي قلت لها انا هسهر شويه علي اللاب قالت لي طب سيبتها نص ساعة ودخلت الاوضة كانت نايمة علي ظهرها قصدت اروح جمبها انادي عليها بصوت واطي مردتش رحت خارج جبت فزلين رجعت لقيتها نامت علي جمبها وش للحيطة وظهرها ليا دخلت نمت وشويه رحت رافع طرف الغطي بتاعها ودخلت اتغطيت معاها كانت لابسة بيجامه عبارة عن شورت واسع وتي شيرت حمالات رحت مادد ايدي احسس علي فخادها اتحركت وزامت قلت في عقل بالي ايه مالها مديت ايدي تاني راحت بعدت لجوه رحت مبطل وقلت اسيبها حبه ودماغي كلتني عمالة تودي وتجيب قلت هجرب حاجة قلت بصوت واطي يعني انا اشهيصك واخرجك ودلوقتي عاوز بردو اشهيصك براحتك انا هنام في اوضتي وقمت استنيت ربع ساعة بره ورحت فاصل النور من اللوحة وقعدت العب علي الفون هي طبعا قلقت وقامت تدور عليا وكانت مولعة كشاف تليفونها جت لي وقالت لي حسام قلت لها نعم قالت لي انت لسه منمتش قلت لها لا هخش انام كمان شويه قالت لي لا تعالي نام جمبي قلت لها خشي نامي انتي وانا لما يجيلي نوم قالت لي لا النور قاطع وانا عاوزة انام تعالي العب علي تليفونك جمبي قلت لها طب هخش الحمام واجي لك قالت لي طب استني هخش انا الاول قلت لها طب دخلت الحمام رحت رجعت النور خرجت هي وقالت لي حسام يالا خش الحمام وتعالي قلت لها النور جه اهو خشي نامي وانا لما يجيلي نوم هاجي قالت لي طب بكرة هنخرج قلت لها انتي نفسك تخرجي تاني قالت لي اه فرصة بقي قلت حاضر بكرة نخرج تاني راحت جايه باستني في خدي وقالت لي احلي اخ ده والا ايه رحت قايل لها بس نسمع الكلام وهو هيظبطك . دخلت اوضتها وسمعت باب الاوضة بيتقفل بالمفتاح وشوية واتفتح استغربت بس استنيت شويه ودخلت نمت جمبها ودخلت معاها في الغطي مباشرة لقيتها غيرت الي كانت لابساه ولبست جلبيه قطن حمالات يادوب ع الركبه رحت مبعبصها وقعدت العب في طيزها ومديت ايدي التانية جوه الجلابية وصلت لبزازها قعدت العب فيهم وهيجت قوي رحت رافع الجلبية خالص وكانت لابسة اندر دخلت ايدي من جوه الاندر ابعبص والعب في طيزها وايدي التانية بتلعب في فردتين بزازها وانا ببوس في ظهرها وطلعت علي رقبتها وبعدها قلبتها علي ظهرها ورحت نايم فوقها ارضع بزازها وانا حاطط زبري فوق كسها من فوق الاندر وابتديت احكه في كسها لقيتها ابتدت تجيب كتير رحت طالع علي بقها وفضلت ابوس فيها وبلعب في شعرها لحد ما جبتهم وغرقت لها الاندر . رحت نازل من عليها وقلت لها ده انا بكره هبسطك قوي ورحت قايم اخش الحمام ورجعت لقيتها عدلت الجلابية ونايمة علي ظهرها رحت رافع الجلابية حبه وقعدت العب في كسها من فوق الاندر ورحت منيمها علي جنبها ورفعت الجلابية تاني وقلعتها الاندر خالص ودهنت ايدي فزلين ورحت حاطط فزلين علي فتحت طيزها وابتديت بصباعي الصغير زي امبارح وايدي التانية بتلعب في بزازها وشويه ادعك لها شفايف كسها واقرصها منه علي خفيف وارجع العب ببزازها كل ده وانا ببوس طيزها وبحاول ادخل صوباعي الصغير الي دخل زي امبارح بس اسرع وده كده علشان فتحت طيزها ابتدت تحن رحت واخد حته فزلين تانية وابتدبت اجرب الصوباع التاني ووقتها كنت في قمه هيجاني وقعدت ابوس في طيزها الي كانت عاملة زي الملبن وفضلت ابدل بين بزازها وشفايف كسها وقتها كانت جايبة شلال وكنت حاسس انها بتنهج وبتحاول تكتم ده وقتها كان صوباعي دخل كله وابتديت ادخله براحة واخرجه بردو براحة بس مبخرجوش كله لحد ما الطيز حنت كنت خلاص هجيب رحت راحطط راس زبري بس اول ما حس بسخونية طيزه جبتهم . رحت مطلعه وقعدت ابوس في طيازها لحد ما زبري نام وكنت خلاص مش قادر لبست الشورت ونمت واتغطيت بغطايا وانا مش مصدق من المتعة . صحيت الصبح قبلها شكلها كانت تعبانه من كتر ماجابتهم . خرجت وانا خارج كانت بتصحي عملت مش واخد بالي وخرجت واربت الباب ووقفت جمب الباب اشوفها هتعمل ايه لقيتها قامت مسكت تليفونها وبتتصل بحد وقتها قلبي زقع في رجلي لتكون هتكلم ماما بتحكيلها لقيتها بتقول ايوه يا شيرين وشيرين دي صاحبتها الانتيم . لقيتها بتحكي لها الي دار امبارح ومن مجري الكلام عرفت انها حكيالها ايام ما كانت بتبات في اوضتي وقت عمتي ما كانت عندنا ولقيتها بتسال لها يعني طالما مدخلش من قدام يبقي انا لسه بنت طب لما بيجيبهم طبعا مسمعتش كلام شيرين بس توقعته وفي اخر المكالمة شيرين قالت لها حاجة لقيت هبة بتقول لها اه مبسوطة قوي بس بعد ما بيخلص بشويه بحس اني الي بعمله ده عيب ازاي اسيب له نفسي كده وبعدها قعدو يتكلموا ومعني الكلام ان شيرين دي الخبرة بتاعتها وشكلها لبوه وانا مش واخد بالي .
الجزء خلص بس الاحداث لسه مكمله وهنشوف حسام هيعمل ايه مع هبه وايه الي جه في باله نحيه شيرين .

 

الجزء الرابع .

كنا خلصنا الجزء الي فات لما حسام صحي من النوم وسمع هبه اخته وهي بتكلم شيرين صاحبتها وفهم من المكالمة حاجات كتير اهمها ان تقريبا شيرين دي لبوه وقعد افتكر شكلها وهاج عليها شيرين دي كانت قصيرة شويه عن هبه بس بيضاء بياض الاجانب وشعرها لونه اصفر غامق ملامح وشها جذابه جداا وبزازها مكتمله النمو كأنثي وليست مراهقه في اولي ثانوي ولبسها متحرر شويه فبيبين جمال بزازها جسمها من النوع المدملك مش تخينه هو مليان لحم بس متناسق لما كانت بتمشي طبق جيلي بيتحرك المهم قامت هبه وحضرت الفطار واحنا بنفطر قلت لها بقولك ايه ما تعزمي صحبتك شيرين تتغدي معانا واديكي تقضي اليوم معاها ونبعت نجيب غدا هنزل انا لصحابي شويه وبعدها اخرجكم ولو هي مينفعش تخرج بعد ما تمشي اخرجك . فرحت قوي وقالت لي خلاص هقولها تيجي ونخرج بالليل نفسي اخرج اتمشي بالليل قوي قلت لها اوك فعلا اتصلت بشيرين وجت شيرين لبسه بدي احمر كت هيتفرتك من ضيقة علي بزازها وبنطلون ليكرا ابيض مبين حز الاندر اول ما دخلت سلمت عليا وقعدت في الليفنج معايا هبه قالت لها تعالي نخش جوة قالت لها خلينا قاعدين مع الراجل شويه وهينزل ونقعد براحتنا وراحت باصة لي وقالت لي والا هتلبد لنا ف البيت . رديت عليها وقلت لها لا براحتكم وحتي لو منزلتش بردو براحتكم وضحكنا قمت لبست وخرجت نزلت ع القهوة شويه وعديت علي صاحبي الصيدلي قعدت معاه حبه وجبت منه شويه حاجات هتنفعني وروحت قلت لهم هاه تتغدو ايه ردت شيرين وقالت لي فسفور هو في زي الفسفور ده بيخلي الجسم منور قلت لها كلامك ماشي وقتها حسيت من كلام شيرين ونظراتها انها نفسها فيا وعدي اليوم مكنش فيه اي جديد الا اني وهما ف المطبخ بيعملوا شاي جربت وحكيت في شيرين ولقيتها استجابت بضحكة وواحنا بنشرب الشاي قالت لي باين عليك مش سهل ياحسام بقول لها اشمعني قالت لي هبه بتقولي انكر بتذاكر كويس ومطلع .. المهم مشيت ودخلت هبه لبست وقبل ما تخش طلبت مني انها تحط روج خفيف وانا وافقت ونزلت انا وهي اتمشيني في الشارع شويه ودخلنا مول قعدنا علي كافية انا شيشت وقلت لها مبسوطة يا هبة قالت لي اوي اوي يا حسام قلت وروحنا وانا دخلت اوضتي اغير هدومي وهي قالت لي انت هتقعد قلت لها يعني شويه قالت لي طب انا هنام لو حبيت تخش تقعد ع اللاب في اوضتي تعالي قلت لها انا نص ساعة بالظبط ع اللاب وهخش انام ورحت داخل واخد مؤخر قذف كنت جبته من الصيدلية وحضرت الكريم المخدر والفزلين ودخلت اوضتي لبست شورت واسع من غير اندر ورحت داخل انام معاها .. دخلت فوجئت بانها مش متغطية ونايمة علي ظهرها ولابسة قميص نوم لبني واسع ومفتوح من جنب مبين الخد كله وتحتيه اندر نفس اللون وبرا لونه اسود وحماله قميص النوم واقعه علي جمب وكانت حاطة روج وريحة البرفيوم مليه الاوضة … اول حاجة عملتها قلعت الشورت وقلت طالما اللعب بقي ع المكشوف ورحت قالبها علي جمبها وشها ليا طلعت زبري كان نايم ومشيته علي شفايفها وحاولت افتح لها بقها مرضيتش تفتح بقها رحت عادلها علي ظهرها تاني ورفعت قميص النوم لفوق وانا ببوس فخادها وكل ما ارفع حته ابوسها لغايه كسها فضلت ابوس فيه من فوق الاندر ورحت رافع قميص النوم خالص وانا مكمل بوس لحد ما قلعتها القميص كله ورميته ع الأرض ورحت فاكك لها البرا وقلعتهولها ورميته جمبه ونزلت رضع وتقفيش في بزازها وبعدها طلعت نمت فوقها سنترت زبري علي كسها من فوق الاندر وبوستها وهي استجابت معايا في البوسة زبري بيحك في كسها وراحت في حته تانية كنت سامع دقات قلبها قمت حاولت ادخله في بقها تاني بردو قفلت بقها وحركت دماغها علي جمب رحت منيمها علي وشها فضلت اقفش في طيازها وابوس فيهم وحطيت زبري من جنب الاندر بين فلقتين طيزها رحت مقلعها الاندر خالص ورحت داهن فتحت طيزها فزلين وحطيت كميه حلوة وبعدها دهنت ايدي كويس وابتديت ادخل صباعي الصغير دخل كله بس بصعوبة فضلت ادخله واخرجة وبعدها دخلت الصوباع التاني دخل بصعوبة وفضلت لحد ما دخل بالكامل لما دخل سيبته جوه بتاع دقيقة وبايدي التانية قعدت العب ببزازها وبعدها خدت حته فزلين فضلت ادخل واخرج الصوباع التاني لحد ما بقي يخش ويخرج رحت مكرر العملية بصباعي الوسطاني دخلت اول عقله بس بقيت بحركة بطريقة دائرية دخلت العقلة التانية فضلت كده لحد ما دخل كله وبعدها رحت جيت فتحت رجلها قوي وحطيت مخدة تحت بطنها وبقيت بمشي زبري علي كسها من بره وصوابعي بالتبادل بتنيكها من فتحت طيزها لحد ما حسيت ان صوباعي الوسطاني بيخش ويخرج بكل سهولة رحت داهن زبري كله فزلين ونايم فوقها وحشرت راس زبري في فتحت طيزها يا دوب جزء من الراس دخلت بالعافية كنت مديت ايدي الاتنين ودخلتهم لحد بزازها اقفش فيهم والعب لها في الحلمات الي كانو واقفين قوي اكتر من اي مرة وحسيتها انها عاوزة تتحرك من تحتي لان راس زبري ضاغطه وانا مبحاولش ادخلها بس احساس ان جزء من الراس جوه مخلياني حاسس بنشوة غريبة بس من هيجاني رحت قايم ومخرجه وفضلت امشيه علي كسها وهي انتفضت وجابت شلالات منه رحت راجع تاني دخلته في فتحت طيزها وماسكها من وسطها لما ابتديت اخل جزء تاني منه حسيت انه بيتقطع من ضيق الفتحة واللذة وقتها خلتني اجيبهم بكمية كبيرة ملت طيزها ونزلت سالت ع الفلقة وقتها حسيت ان جسمي كله خلاص من التعب عاوز اريح بس رحت ملبسها القميص تاني وعدلتها وحطيت الاندر والبرا جمبها وغطيتها ونمت صحيت الصبح مكنتش جمبي وكنت حاسس انها حاسة بوجع طبعا مرديتش اسألها مالك بس هي قالت لي بابا وماما اتصلوا وقالو ان جدو بقي احسن وهيخرج بكرة او بعده من العناية قلت لها طب النهاردة نريح وبكرة نروح النادي ونخش سينما ايه رأيك طارت م الفرحة قالت لي اه كويس انا صاحية من بدري وحاسة ان جسمي مكسر هحضر لاخويا حبيبي الفطار وهخش انام قلت لها وانا هفطر وهنزل اجيب حاجة ليا وارجع انام . فعلا فطرت فطار خفيف زشربت شاي ورحت واخد مؤخر القذف وهي دخلت تنام نزلت جبت كاندوم علشان المرة دي هدخله بالكريم المخدر فمش هينفع ادهن زبري ودردشت مع الصيدلي شوية علشان معورهاش بردو وطلعت دخلت اوضتها لقيتها نايمة بالبرا والاندر بس ناديت عليها طبعا مردتش وكانت نايمه وشها للحائط رحت مقرب منها بعبصتها وقعدت احسس علي فخادها وجسمها ورحت رايح جايب الكريم المخدر والكاندوم وقلعت ودخلت قلعتها الاندر وجبتها في نص السرير دهنت لها مخدر علي طيزها وابتديت ادخل صوابعي واحد ورا التاني بمخدر واستنيت لحد ما الكريم اتشرب كنت انا وقتها بلحس لها كسها وزبري واقف لبسته الكاندوم ودهنته من بره بالكريم وحاولت ادخله وهي علي جمبها مكنتش متحكم كويس جبتها علي طرف السرير ونيمتها علي بطنها ورجلها برا السرير وحطيت مخدة تحت بطنها ورحت مدخل زبري دخل جزء من الراس واستنيت حبه ورحت ماسكها من وسطها وزنقت حته كمان ورحت ساحبه دخلت تاني وفضلت كده لحد مالراس كلها دخلت ثبت نفسي بتاع دقيقة ورحت ساحبه كان فتحته طيزها شربت الكريم رحت جايب الفزلين وقلعت الكاندوم دهنت زبري كويس ودهنت فتحت طيزها بصوابعي ودخلت الصوباع الصغير ومالي بعده مع بعض جوه طيزها ورحت مطلعهم وحطيت زبري الراس دخلت بصعوبة بس ابتديت ازق حبه بحبة لحد ما نصه دخل بس فرق كبير بين احساس الكاندوم واحساس اللحم ف اللحم استنيت لحد ما حسيت ان الطيز خدت علي زبري رحت ساحب براحة وقبل الراس ما تخرج دخلت تاني فضلت كده وابتديت اسرع حبه بحبة لحد ما جبتهم رحت عادلها ع السرير وقلت بصوت واطي اتشطفي كويس وادهني من انبوبه الكريم دي هخش انام في اوضتي شويه …. فعلا دخلت اوضتي وانا مش عارف انا من المتعه الي حسيت بيها شويه وحسيت بيها داخلة الاوضة عندي نادت عليا عملت نفسي نايم لقيتها خرجت استنيت خمس دقايق وقمت خرجت لقيتها قاعدة قدام التلفزيون لابسه بدي حملات وهوت شورت وحاطة مكياج . قعدت وقلت لها منمتيش والا ايه قالت لي لا قلقت وقلت نشوف هنتغدي ايه وابقي انام بعد الغداء شوية قلت لها طب الجميل نفسة يتغدي ايه قالت لي بيتزا قلت لها القمر يأمر وقمت بوست راسها وده كان عمره ما بيحصل قبل كده طلبت البيتزا واكلنا وقالت لي تشرب حاجة قلت لها لا انا هعمل الشاي خليكي مرتاحة شكلك مرهقة قالت لي طب انا هنام حبه قلت لها نامي وانا هشرب الشاي واجي انام جمب اختي حبيبتي سيبتها ودخلت المطبخ دخلت تنام رحت داخل الحمام لقيت الكريم المخدر ف الحمام ولقيته قرب يخلص عرفت انها دهنت منه رحت داخل وراها من غير ما انادي كانت نايمه بجلبية بيتي حمالات نمت وراها وحضنتها وقلت لها انتي حبيبتي ومتشكيش لحظة في ده واني هحافظ عليكي همتعك والي بينا ده قربنا من بعض اكتر ومردتش اعمل حاجة علشان فتحة طيزها متوجعهاش قلت اسيبها شويه قعدت اصحي فيها وقلت لها هبه انا هنزل شوية مش هتأخر ساعة بالكتير ردت عليا قالت لي طب انا هصحي لحد ما تيجي علشان هخاف انام وانا لوحدي نزلت رحت للصيدلي صديقي وحكيت له الي وصلت له في فتح طيز ومفهمه انها صاحبتي واني خايف اعورها وان الكريم الي كان مديهولي خلص راح اداني كريم مخدر اقوي وقعد يديني نصايح في ازاي افتح طيزها . روحت وجبت لها شيكولاته من الي بتحبها واول مادخلت كانت بالجلابية الحمالات ال كانت نايمة بيها اديتها الشيكولاته جت حضنتني وباستني في خدي رحت حاضنها وقفشت طيزها وانا بقول لها حبيبتي لازم ابسطها انتي عاوزة بابا وماما يقولو اني منفعش ابقي راجل والا ايه راحت قالت لي انت حبيبي يا حسام اعمل لك حاجة تشربها قبل ما انام قلت لها لا يا روحي نامي انتي وانا هنام جنبك كمان شوية ودخلت نامت فعلا وقتها قررت اني احاول اخلي العلاقة متبقاش نوم وبس يعني انيكها وهي صاحية ومتجاوبة دخلت وراها لقيتها نامت بالجلابية رحت نايم ورفعت الجلابية لقيتها لابسة اندر ومش لابسة برا رحت حاضنها وقلت لها هاخد شاور واجي لك غيري والبسي برا وقميص نوم حلو كده يا روحي قلت في عقل بالي دي تجربة … ودخلت خدت شاور خرجت لقيتها قاعدة بره بقولها منمتيش ليه قالت لي جوعت هنطلب اكل ايه قلت لها نفسك في ايه طلبت مشويات وعقبال الاكل ما جه دخلت خدت شاور ولبست بدي حمالات وتحتيه برا احمر وفيزون ماسك فيها وجه الاكل اتغدينا وبعد الأكل قالت لي انا هخش انام هتيجي تنام قلت لها اه قالت لي طب استني اغير لبس النوم وخش رحت قلت لها انتي حبيبتي هتتكسفي مني قالت لي اه عيب وغمزت لي قلت لها طب خشي وانا شويه وهحصلك اول ما دخلت اوضتها بابا اتصل بيا رحت رديت عليه سألني علي اخبارنا وقلت له انا بكره هاخد اختي واروح النادي قال لي طب خلي بالك منها وهي فين قلت له نايمة لما تصحي هخليها تكلمكم وقال لي ان جدي اتحسن وانهم لسه هيستنو 3 ايام لحد مايطمنو عليه خالص ولو احتجت فلوس اكلمهم في الشركة يبعتو لي فلوس وخلصت المكالمة وخدت بالي انها نايمه علي ضهرها وحاطة ميك اب خفيف مخليها زي القمر رحت مصفر وقلت ايه القمر ده رحت شايل الغطاء لقيتها لابس قميص نوم احمر شفاف تحفة وتحته باين الاندر والبرا لونهم احمر رحت نايم فوقها وبوستها اتجاوبت معايا بسرعة كانت مستنيه رحت مقعدها علي حجري وطبعا كانت سايبة جسمها كأنها نايمه وحضنتها جامد وقلت لها نفسي اخدك في حضني ونرقص سلو يا روحي طبعا مكنش في رد فعل رحت منيمها تاني وقلعت هدومي خالص وقلت لها قدامنا كمان 3 ايام همتعك نزلت بوس في كل حته في وشها وانا ايدي بتلعب في بزازها وقلت لها دلوقتي هلعب وهنيك طيزك وبس ورحت مقلعها كل هدومها ونيمتها علي وشها بالعرض وحطيت مخدة تحت بطنها علشان طيزها تبقي مرفوعة بحيث يبقي نص جسمها بره السرير رجلها علي الارض وفشخت رجليها وجبت الكريم دهنت ايدي ودهنت لها فتحه طيزها كويس وابتديت زي كل مرة بالصوباع الصغير لحد ما دخلت الصوباع الوسطاني وبعدها رحت دخلت الصوباعين الصغيرين مع بعض وبعدها الصوباعين الكبار ورحت لابس كاندوم ودهنته بردو كريم وابتديت ادخل زبري الراس دخلت وفضلت ازنق وادخل فيه حته حته لحد ما معظمه دخل رحت نايم فوقها واستنيت لحد ما الطيز استوعبت زبري وطيزها شربت الكريم رحت قايم وقالع الكاندوم ودهنت فزلين ودخلت زبري ومسكت وسطها وابتديت ادخل براحة واخرج براحة لحد ما حسيت ان فتحة الطيز بقت معايا مرنه وابتديت انيك بسرعة لحد ما جبتهم جوه طيزها رحت عادلها علي جمبها وشها لوشي وخدها في حضني وقلت لها جايب لك مطهر تملي البانيو ميه وتقعدي فيه وبالليل همتعك … وقمت لبست وخرجت اتفرج علي ماتش هي تقريبا نامت بتاع ساعتين وقامت دخلت الحمام وجت قالت لي حسام انا جعانه نفسي في فطيرة حلوة قلت لها عيوني هجيب لك فطيرة وعصير ونقعد نتفرج علي التلفزيون بقي ونسهر شوية ….

وقتها قررت اني لازم انيكها وهي صاحية طلبنا الفطير وقعدنا نتفرج ورحت حاضنها وبوستها من خدها كانت وقتها لابسة جلابيه حمالات الي كانت لبساها الصبح وابتديت امشي ايدي علي كتفها وكل شويه ابوسها في خدها لحد ما مرة واحده حضنتها وقلت لها انتي روحي ورحت بايسها من بوقها راحت زقتني وقالت لي ايه ده قلت له ده الي بيحصل جوه ومتعمليش عليا انك نايمه انا عارف وانتي عارفة الي بيحصل ورحت قلت لها بطلي استعباط بقي واتمتعي جت قامت روحت قايم وراها وزانقها في الحيطة وفضلت العب بايدي في طيزها وكسها وهي بتحاول تتمنع وتقول لي مينفعش متكلمتش وفضلت ابوس في رقبتها وخدودها وبعدها من بوقها لحد ما ابتدت تلين وتتجاوب معايا في البوسه وقتها رفعت ايدها وحاوطت رقبتي وقتها ايدي رفعت الجلابية وابتدت تقفش في لحم طيزها واحساسي بالهيجان زاد قوي خدتها ورحت للكنبة قالت لي لا تعالي الاوضة رحت لاففها قدامي وحضنتها من ورا وانا ايدي بتلعب في كسها من فوق الهدوم وهاري رقبتها وورا ودنها بوس ولحس واول ما دخلنا قلت لها تعالي ترقص سلو يا حبيبتي ورحت مقلعها الجلابية كانت لابسة اندر وبس وانا قلعت كل هدومي ورقصنا سلو وزبري كنت زانقة عند كسها وايدي بتفعص طيازها وكنت ببوس وبنزل الحس وارضع بزازها وهي كانت خلاص راحت في حته تانية وفي نص ده خليتها مسكت زبري بايدها ووقلت لها العبي فيه متخافيش ورحت منيمها ع السرير ونزلت ابوس فخادها واعضعض كسها من فوق الاندر وانا ايدي بتهري بزازها تقفيش ولعب كانت هي جابتهم ورحت قايم قاعد فوقها حطيت زبري بين بزازها وضغطت بزازها وقعدت ادلك بيهم زبري لحد ما جبتهم عليها ورحت نايم جمبها وقلت لها انبسطي راحت حاضناني وقالت لي قوي قوي قلت لها ولسه المتعة بينا ملهاش حدود …