قصص جنس نيك بنت العم الوتكه في الحمام

Share
Copy the link

قصص جنس نيك بنت العم الوتكه في كسها الهايج في الحمام يشوف جسمها عريانه بيضاء طيز جباره يهيج عليها ويدخل ينيكها بقوه في كسها علي الواقف ساخن جدا في كسها الضيق بعنف من الخلف .

 

قصص جنس ساخنة جدا نيك بنت العم الصاروخ تعشق النيك ومص زبه الكبير ياخدها علي اوضة النوم ويمتع كسها في غياب الاب والام تستغل الفرصه وتتناك من ابن عمها العنتيل يفشخ كسها الجميل باوضاع ساخنه جدا من الخلف .

 

قصص جنس نيك بنت عمي الشرموطه خبره تعشق الجنس تتناك من ابن عمها المراهق يفشخ كسها علي السرير تتناك باحتراف .

 

صور سكس بنت عمي الشرموطة .

 

قصص جنس
قصص جنس
قصص سكس
قصص سكس
قصص نيك
قصص نيك

 

القصة .

 

انا اسمي عبدو 20 سنه حياتي عباره عن سرمحه ومقضيها مع النسوان والقرش اللي بكسبه دوغري بسرفه علي الحريم وعلي ذزاهتي بالمعني مبعرفش احوش وبمتع نفسي بفلوسي..
اكتر حاجة بحبها في الدنيا هيا النسوان ومين فينا مابيحبش الجنس الناعم الحساس ده..
انا طولي حوالي 178سم وجسمي حلو مش رفيع ولا تخين وبشرتي بيضه اما بقا جعفر”زوبري” ده لوحده جنايه اما بينصب بيبقا زي الحديد ومحمر ومفيش حاجة بتهديه الا الدق في نتايه..
عندي اخ عنده 12سنه واخت 18سنه.
معلش طولت عليكو في التعرف عن نفسي..
ندخل بقا علي بنت عمي بطلة القصه.
اسمها هدير أصغر مني بسنه بس اي بقا عود فرنساوي علي ابوه عيونه خضره بيضه تبص في عنيها تتوه من كتر الجمال لبسها كله عباره عن جلاليب سوده..امها بقا بطلة الابطال ودي اي كرباج العيله هرم بمعني الكلمة غير بنتها خالص كيرفي مفيهاش غلطه وعنيها نفس عين بنتها واسمها “رنا” حاجة لبن كده زي ممثلات البورن.. عمي بقا اسمه سمير وده معتوه بمعني الكلمه..
من وانا عيل صغير وانا بموت في حاجة اسمها هدير.. انا وهيا كلامنا مع بعض خفيف بحكم ان هيا من منطقه غير منطقتنا.. عمي اخد ورثه وعزل وبيجي يزور بيته كل شهرين مره..
اللي اعرفه عن هدير ان هيا محترمه وملهاش في المنيكه..
نخش بقا في الأحداث،،،،
ابن عمي التالت اللي هو عمي الكبير كانت شبكته الليله وطبعا العيله كلها معزومه وعمي عزم اخوه سمير ابو هدير طبعا..
وانا بقا بجهز نفسي للشبكة تقولش ان هيا شبكتي انا عند الحلاق بحلق من صبحيت **** لحد المغرب انا عن نفسي مش عارف الوقت ده كله كنت بعمل فيه اي..
روحت من عند الحلاق المغرب وبدخل وانا بعني اغنية “سالت كل المجروحين” وبنغمه كده وعايش الدور.. دخلت الشقه لقيت مين بقا عمو سمير ومراته وبنته هدير وهاتك ياضحك عليا من الكل عشان كنت بغني..
دخلت طبعا سلمت علي عمي ومرات عمي وسلمت طبعا علي حب عمري هدير من غير كلام وانا بسلم عليها عيني في عنيها وتايه واديها كانت ناعمه اووي فضلت دقتين مكلبش في ايديها ومش راضي اسيبها وعيني في عينه وهيا وشها احمر بس مش قادره تتكلم.. لقيت مره واحدة امي بتقولي يلا ياعبدو ادخل البس…
طبعا انا كنت زي التايه ودخلت الحمام وقاعد ابوس واشم في أيدي اللي سلمت عليها بيها..
المهم استحميت ولبست البدله وكده ومتشيك علي الاخر خلصت لبس ونازلين نركب العربيات اللي هتدودينا الشبكه وانا طبعا عازم كل صحابي لان ابن عمي ده قريب مني اوي… واحنا نازلين من علي السلم قاعد انا وهدير نبص لبعض وبصتتا لبعض كلها بصات اشتياق وكانت اي بقا لبسه فستان جامد و واسع لأنها مبتحبش المقسم وبنحب الواسع وريحتها كانت جميله اوي كانت سندريلا في نفسها ومن هنا بقا يببدا الجزء الأول :

 

الجزء الأول

 

ركبنا العربيات واخدنا يجي حوالي ساعه في الطريق لان ابن عمي كان خاطب من حته بعيده شويه… نزلنا من العربيات ودخلنا القاعه وكنا والعرسان كانو لسه مجوش شويه قاموا جايين وهيصه بقا و رقص وانا الحمد لله لله ماليش في الرقص والهبد ده…
واي بقا اهل العروسة أبطال بمعني الكلمة وشراميط ولاد وسخه شكل كده ابن عمي هيناسب لبواي يعني لو زعل بنتهم في يوم من الايام هيتهاك منهم…
شقطت مزتين من اهل العروسه واحده اندر ايدج لبوه والتانيه البوه منها كانت مخطوبه وشقطتها شكلها مش شايفه خطيبها ده..
كنت واقف بقا مع البنت المخطوبه اللي لسه شاقطها وقاعدين نهزر ونضحك سوه ولا كآن حد موجود وحكيتلي عن خاطبها وقالتلي ان هيا مخطوبهله علشان فلوسه مش اكتر… بس هيا اي كانت بطل بمعني الكلمه وكانت لبسه مقسم وحاجة كده Very Sex…
وانا واقف معاها لقيت عيل صغير بيشدني من البدله جيه بوظ عليا اللقطه ابن القارحه وبيقولي هدير بنت عمك عاوزه تروح الحمام… انا بقا اي السعاده هبت علي وشي وكده بس نفسي اعرف من العيل الصغير اللي جه قالي تعالا ودي بنت عمك يكونش قريبنا..
ماشي انا وهدير رايحين الحمام ودار بينا حديث كالتالي:
هدير :هيا مين البنت اللي كانت واقفه معاك دي.
انا بثقه زايده حبتين:معجبه
هدير :و**** ماشي ياعم **** يكتر من معجبينك بضحكه كده.
انا :بس اي القمر ده.
هدير وشها احمر :هو في حد أجمل منك.
انا :يعني اي أنفع عريس.
هدير:سيد العرسان كلهم..
انا :يعني لو جيت خطبتك توافقي.
هدير ضحكتك بكسوف وقالتلي اسكت بقا يلا
هيا دخلت الحمام من هنا مفيش لقيتها طالعه قولتلها اي ده علطول كده.
هدير :اومال انتا فاكر اي.
تلقائيا فهمت ان هيا عملت حوار الحمام ده علشان تبعدني عن البنت اللي كنت واقف معاهااكيد كلنا فهمنا بتغير عليا..
عدت الليله والهيلمان ده خلص وكل واحد علي عشه”بيته” وشرفتونا واللذي منه..
الجماعه روحو وكده وانا وصحابي فضلنا نصيع شويه في البلد دي وبعدين روحنا بالتكاتك اللي كانت معانا..
روحت من هنا بخبط الباب لقيت مين اللي فتحالي “هدير” بنت عمي…
دخلت البيت وكده ولقيت امي واخواتي قاعدين وامي بتقولي بنت عمك هتبات معانا اليومين دول انا كلمت عمك يسيبها وعمك وافق وكده كده عمك جاي الأسبوع الجاي…
من كلام امي ان هيا هتقعد معانا اسبوع..
ياتري اي اللي هيحصل استنوني في الجزء الثاني.. واتمني تكون القصه خفيفه وعجباكو لان اللي الجاي هايج..

 

شاهد المزيد من القصص السكس . قصص سكس . قصص سكس محارم . قصص سكس عربي . قصص سكس مصوره . قصص سكس امهات