قصص سكس ام وابنها المراهق هايج علي جسمها

890
Share
Copy the link

قصص سكس ام وابنها المراهق هايج علي جسمها الفاجر تخلع ملابسها وتقوم باغراء في اوضة النوم تمص زبه الكبير وتركب عليه بقوه وتمتع كسها بعنف خلفي وامامي صعب جدا يفشخ كسها الهايج من الخلف بقوه وهي شرموطه تصرخ من المتعه في كسها .

 

قصص سكس ام وابنها العنتيل خبره يمتع كسها وطيزها الكبيره وبزازها البيضاء يرضع فيهم وهي هايجه اوي تعشق الجنس والنيك تمارس مع ابنها الصغير قصص سكس ام وابنها .

 

قصص سكس ام وابنها
قصص سكس ام وابنها

امي طريق سعادتي الجزء1

المقدمة ، أبطال هذا الجزء،

امي : سماح عمرها 47 سنة طولها متوسط ومربربة شوي ، بيضاء ، شعرها بني طوله متوسط ، وعيونها عسليات ،

طيزها كبيرة ، وبزازها كمان كبار ،

عمر : عمي أخ أبي الكبير عمره 59 سنة طويل جسمه سمين شوي وجسمه مشعر ، بشرته سمراء شوي ، شعره خفيف ،

انا : أمير عمري 19 سنة ، طويل جسمي رياضي لاني بلعب كورة شبه ساعة الى ساعتين يوميا ، شعري بني وعيوني عسلية مثل أمي ، زبي كبير شوي وشهوته الجنسية كبيرة ،

باقي الابطال نتعرف عليهم الاجزاء الجاية

عمر عند عادة انه يمشي لبيت خوه كل يوم ، ليزور امهن الي بتسكن مع اخوه بس في هذا اليوم بالذات اخوه كان برة المدينة لانه عنده موضوع برا المدينة وما رح يرجع ل الليل ، والاولاد رفعهم اخوهم بالصبح وما رح يرجعوا للظهر هنه وامهم سماح ، بس في هذا اليوم سماح ضلت بالبيت لانها مالها خلق تروح للمدرسة ، ،،

عمر راح قعد جنب امه وصار يحكي معها ، وفي غرفة النوم تبع سماح وزوجها ، سماح قامت من النوم عارية لانه الجو حر وبعد ما راح الكل وما في حد بالبيت الا و حماتها العجوز فقررت تاخذ راحتها ولما قامت سماح ، طلعت من سريرها لبست فستان بيت بس بدون سنتيان او كلوت ، ولما جت تطلع من غرفتها سمعت صوت اخ زوجها بالبيت جنب امه ، سماح فاتت على حمام غرفة النوم لحتى تاخذ شاور من العرق الي مغطي جسمها بس تفاجأت انه ما في مية ، لذلك أخذت ملابسها وراحت للحمام الثاني الي كان بين غرفة نوم اولادها وحماتها ، وتطمنت لما شافت باب حماتها مقفل وسماح راحت على الحمام ولما فتحت الباب انصدمت بعمر بيتبول وانصدمت اكثر لما شافت حجم زبه الي كان اكبر بكثير من زب اخوه كان ثخين واسمر وكبير ، وسماح ما حست على حالها وكمان عمر ما حس على حاله لأنه كان يتمعن في جسم سماح الي باين تضاريسه بسبب انه فستانها ضيق ولانها مو لابسة ملابس داخلية وحلماتها واضحات ولما سماح حست بحالها سكرت الباب ورجعت بسرعة لغرفتها وعمر متسمر في مكانه ، وهوا سارح في افكاره وانه لازم يركبها الفرسة مرة اخوه خصوصي انه بقاله فترة ما ناك كس ، لأنه زوجته حامل وبينيكها من طيزها بس ، وفي الآخر قرر انه رح يجرب يغريها لحتى يركبها اللبوة ، بينما سماح بغرفتها تعرت من ملابسها وبدت تلعب بكسها ، لحتى تطفي نار شهوتها الي اشتعلت من زب اخ زوجها الكبير ، وعمر راح شاف امه لقاها نايمة ، وهوا تاركها وطلع من الغرفة وسكر الباب وتعري من ثيابه وصار عاري ، وراح لغرفة اخوه بس لما وصل للباب سمع سماح بتحكي ،

سماح : امممم اححح كثي كبير زبك عمر اااااه ويلي من زبك ااااه ليش اخوك مو فحل مثلك ااااااه يا كسي ، بدي امص لك زبك الاسمر الكبير اااااااااااه ،

وعمر اختلس نظرة وشاف سماح نايمة عارية امسكرة عيونها وبتنيك كسها بطرف مشط الشعر ، وعمر طلع ودق على الباب ،

عمر : سماح ، ممكن تجي شوي .

سماح لما سمعت صوته ارتبكت : لحظة بس ،

وقامت لبست فستانها وهي طالعة من الغرفة ما شافت عمر الي واقف ورا الباب عاري ، ولما مشت من قدامه رزعها بصبعه بطيزها وسماح لما لفت وشافت عمر عاري وزبه الكبير واقف ، وقبل ما تحكي شي كانت بين يدين عمر شفافه على شفافها بيبوسها وبيدخل لسانه بفمها بيلحس اسنانها وبيمص لسانها لفمه بينما رفع فستانها لفوق ومسك فلقات طيزها البيضاء الكبيرة وبدا يلعب بيها ويضرب فلقات طيزها وسماح مسكت زبه بدت تجلخ له ، وعمر كسر بوستهم ،

عمر : بدك زبي يا لبوة ؟

سماح : ااااه أي حبيبي بدي زبك الكبير .

عمر : بدك أخ زوجك يفشخ شرفك يا متناكة يا قحبة .

سماح : اااااه أي حبيبي بدي تفشخني على سرير العرص زوجي اححح بدي زبك ينيك شرف اخوك المتناك احححح .

وعمر فلع فستان سماح لتضل عارية قدامه وعمر مسك بزازها بدا يمص بزازها البيضاء الكبيرة ويعض حلماتها البينة الواقفة وسماح لسه بتجلخ زبه الكبير ،

سماح : اااااه اححح بالراحة على بزازي يا مفتري اااااه ويلي منك يا مجرم ، بالراحة على بزازي ااااااه ، دخيل زبك انا اااااحححح .

عمر ترك بزازها : انزلي ارضعي زبي يا قحبة يا متناكة ،

سماح : أمرك يا ذكري يا فحلي ,

وسماح نزلت على ركبها بدت ترضع في زب عمر وبيوضه ،

عمر : اااه امممم ارضعي زبي يا متناكة اححح مصي لي يا لبوة

سماح : اممم زبك كثير كبير حبيبي ، اكبر بكثير من زب اخوك المتناك هههه ،

عمر : ااااه بتحبي بما ترضعي زب سلفك يا متناكة يا زانية ؟

سماح : بموت بزبك انا هههه ،

وسماح وقفت وعمر وقف وراها وبدا يفرش كسها براس زبه ،

سماح : اااااه احححح دخله حبيبي فشخ كس لبوتك ااااه ،

عمر : شو بدك يا متناكة ؟

سماح : اااااه بدي زبك يفشخ كسي ، اااااه ويلي ببليز حبيبي دخله فشخ كس المتناكة مرة اخوك ااااااه ،

وعمر دخل زبه مرة وحدة بكس سماح وبدا ينيك في كسها المتناكة ويضرب فلقات طيزها الكبيرة ،

سماح : ااااااه ويلي ويلي من زبك حبيبي ااااه فشخ كسي فشخ كسم مرة اخوك ااااااه يا كسي ،

عمر : كسك ضيق يا لبوة يا متناكة اااااه .

وعمر بدا ينيك في سماح وهوا يمشي وهيا تمشي معه لدار النوم وزبه بيفشخ كسها ، وبعدها عمر طلع زبه من كسها ودفشها على السرير وجا فتح رجليها وبدا ياكل كسها الوردي المحلوق ، وسماح ماسكة راسه وتضغط راسه على كسها ،

سماح : ااااااه كول كسي حبيبي ااااااه ذوق شرف اخوك ، احححح ذوق شرف المتناكة مرة اخوك اااااه يا كسي !!!

وبعدها عمر وقف على ركبه ورجع زبه لكسها ورجع ينيكها ويفشخ كسها ، وهوا بيلعب بزنبورها ،

عمر : اااه خذي زبي بكسك يا لبوة يا متناكة ااااه بتحبي لما تتناكي على فراش زوجك يا فرسة اااااح ،

سماح : ااااه احححح ايه حبيبي فشخ كسمي على سرير زوجي ، فشخ كسم زوجة اخوك على سريره اااااه رح جيب !!!! .

وسماح بدت ترجف قبل ما تجيب شهوتها على زب عمر ، وبعده عمر طلع زبه من كسها وسماح بدت ترضع زبه وتذوق طعم عسلها من على زب عمر ، وعمر بيضرب فلقات طيزها ، وبعدها سماح عملت وضعية الفرسة واجا عمر رجع زبه ل كسها ورجع يركب كسها الفرسة ،

سماح : اااااه ويلي ويلي فشخ كسي اركب فرستك يا ذكري اركب الفرسة زوجة أخوك اااااااه ،،،

عمر : خذي زبي يا لبوة ااااه ،

الي ما يعرفوا سماح وعمر انه بالوقت الي هما بيضاجعوا بعضهم امير ابن سماح رجع على البيت لانه نسيه محفظته واول ما دخل البيت سمع اهات امه من دار النوم وصوت طرقعة افخاذها و واضح انها بتتناك ، استغرب ف الاول لانه ابوه مو موجود وفكره رجع وفرح لما شاف الباب مفتوح لانه كثير يشتهي يشوف امه الفرسة وهيا بتتناك ، ومشتهي يركبها ، فلذلك راح للباب بهدوء ، ولما وصل اختلس النظر وانصدم لما شاف امه بتخون ابوه ومع مين مع اخوه عمه ، و ما صدق كيف بيسبوا ابوه وهما يتضاجعون ،بس كثير سخن على منظر امه وهيا بتتناك وبتشخر ، لذلك طلع تلفونه وبدا يصور فيهم يتضاجعوا ،

نرجعوا ل سماح وعمر ،

عمر نايم على ظهره وسماح بتركب زبه وهوا بيرضع بزازها ويضرب فلقات طيزها ،

سماح : اااااه فشخ كسي حبيبي ااااااه ويلي ويلي فشخ كسمي ،،،

عمر : اااااح اركبي زبي يا لبوة يا متناكة اااااه ، ااااااه ،

وبعدها سماح نامت على بطنها وعمر مسك فلقات طيزها وانصدم لما شاف خرمها واسع ، وعمر ضرب فلقات طيزها ،

عمر : من فتح لك طيزك يا متناكة ؟

سماح : انا بحب العب بطيزي ودخل الخضرة بطيزي لحتى توسعت يا ذكري (طبعا دي كذبة بس ليها قصة ثانية) .

وعمر دخل زبه بطيز سماح ،

سماح : اه اه ااااااه احححح أي حبيبي نيك طيزي ااااااه يا طيزي ،

وعمر بدا ينيك طيزها ، بقوة وبسرعة وسماح بتصوت تحته ، وصوت طرقعة فخاذهم مالي البيت وامير لسا بيصورهم لحتى ،

عمر : ااااه راح جيب يا لبوة ااه ،

سماح : جيب بكسي يا فحلي عشرني اااااه ـ

وعمر طلع زبه من طيزها ودخله بكسها وفجر لبنه بعمق كسها ، و سماح بتحس بلبنه بيملى كسها ورحمها وامير سكر القيديو وراح أخذ محفظته بين ما عمر ضل نايم على سماح وزبه بكسها وهما عرايا وبيبوسو بعض ، لحتى عمر قام من اميرها وطلع من الغرفة عاري وترك سماح الي نامت من التعب وهي عارية ولبنه بينقط من كسها ، وطلع لبس ثيابه ورجع كتب رقم تلفونه على ورقة صغيره وحطها بين فلقات طيز سماح وطلع من البيت ،،،